U3F1ZWV6ZTExMjYwODI0NDI2NDcyX0ZyZWU3MTA0MzAxNzgxMjE1

الثامن من مارس يوم المرأة العالمي 2021م

في هذا العام، واليوم تحديداً الأثنين الثامن من مارس 2021 والذي يسمى باليوم العالمي للمرأة تحتفل كافة دول العالم بقدرة وجهود المرأة على بذلها الكثير من المجهودات وذلك لمستقبل أفضل أكثر نجاحاً ومساواة
الثامن من مارس يوم المرأة العالمي 2021م


وقد شهدنا العام الماضي جهود الكثير من النساء فى مواجهة جائحة الوباء العالمي كورونا COVID-19، حيث قد لفتت المرأة الانتباه لأثر التغييرات فى عالم المرأة حيث وقفاً جنباً إلى جنب مع المرضى والجيش الأبيض.

وقد أطلقت الولايات المتحدة هذا العام حملة #ChooseToCallenge والذي يهدف إلى امتناع التحيز والمساعدة فى تكوين عالم شامل وأيضاً تحقيق المساواة بين الجنسين وذلك بحلول عام 2030م, أيضاً تسليط الضوء على باقى الفجوات التي قد تقف ضد المرأة ومخاوفها في استمراريتها للتقدم والتفكر والعمل وغيرهم.

إن اليوم العالمي للمرأة هو مناسبة التفكير في التقدم والدعوة إلى التغيير وأيضاً مناسبة للاحتفال بأعمال النساء وما يملكون من شجاعة وثبات في أداء أدوار مختلفة في تاريخ بلدانهن ومجتمعاتهن.

وعلى الرغم من التقدم الحضاري الذي شهده العالم في هذه الفترة إلى أن الاحصائيات اثبتت أن واحدة من كل ثلاث نساء مازالت تعاني من العنف القائم على النوع الاجتماعي وعدم استقرار دخل المعيشة والعنف الأسري وقلة الفرص وغيرها.

ويهدف يوم المرأة العالمي بشكل عام للتقليل من النسبة المثبتة وتشجيع النساء جميعاً إلى مواجهة جميع الضغوط القائمة عليهم وإثبات قدرتهم على العمل وتعزيز النمو الاقتصادي وتقليل من عد المساواة في البلاد المختلفة, أيضاً يهدف إلى توفير جميع الإمكانات اللازمة لعمل ونهوض المرأة وكل

من يهتم بتعزيزها وحصولها على فرص ليست أقل من غيرها وتمكين جميع الفتيات والنساء على تحقيق أحلامهم.

ولقد احتفل محرك البحث Google باليوم العالمي للمرأة اليوم وذلك بإطلاق شعار معاً للتحدي وقام بعرض مجموعة من قصص سيدات ساهمن في تعزيز مستوى المرأة من خلال عرض فيديو قصير ومدته 55 ثانية على صفحته الرئيسية, وكان ذلك بالعمل مع فنانين متنوعة حول بلدان العالم قاموا بتصميم هذا الفيديو وتم عرضه في تمام الساعه 12 صباحاً اليوم الموافق الاثنين الثامن من مارس 2021م, وكان يحتوي الفيديو على رسوم المانديلا التي رسمها فنانين من مدن أوروبا المختلفه احتفالاً قوياً بهذا اليوم للمرأة.

ويعد الموضوع الأشهر لاحتفالية هذا العام هو ’’المرأة في الصفوف القيادية لتحقيق مستقبل من المساواة في عالم كوفيد - 19‘‘، وذلك تقديراً لجهود المرأة بشكل عام في التصدي للجائحة وبذل ما بوسعها للوقف جنباً إلى جنب مع الرجل وتحمل الظروف الاقتصادية ومساندة أسرتها من أجل التعافي لتحقيق مستقبل أفضل

ففي هذه الأيام أصبحت المرأة قادرة على التغيير في جميع مجتمعات العالم مقارنة بما سبق من القرون حيث استطاعت المراة أن تتعلم وتعمل وتشارك في مجالات الحياة المختلفة وتسافر إلى الفضاء وتحكم دول وتقاضي في الحق وتكون طبيبة أو معلمة أو غيرها, وعرفت حقها في الأجر المتساوي وتعليم الأجيال القادمة حرية الفكر والمساواة وصنع قراراتها الخاصة ومشاركتها برأيها وغيرها فالعديد من المواقف المختلفة

فاليوم العالمي للمرأة وقتًا مهمًا أيضاً لكي سيدتي فمن الآن أقبلي التحدي وواجهي مخاوفك, تعلمي أكثر وجاهدي بقول رأيك وتحديد مصيرك, ازدادي وعياً واظهري التزاماً ومطالبة بجميع حقوقك كمرأة شاركي بالعمل واصنعي جيلاً حراً عاملاً مشاركاً غير معقد فإنها اللحظة التي نكرسها كل عام للاحتفال بالتقدم, والوعي

كوني نفسك واجعلي من مستقبلك مستقبل حافل بالانجازات وتحقيق الأحلام والمساواة ومساعدة غيرك من الفتيات على النهوض بنفسهم ومجتمعاتهم :)



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة