U3F1ZWV6ZTExMjYwODI0NDI2NDcyX0ZyZWU3MTA0MzAxNzgxMjE1

جميلة وبقرة الاحلام الجزء الأول

 سوف نقدم اليوم قصة جديدة تسمى
 جميلة وبقرة الاحلام  الجزء الأول "  
ونقوم بإحضار قصص جديدة يومياً حتى تستمتعوا بها دون حرمان المتابعين من قصص فريدة  


قصص وحكايات

أحداث القصة .

كان هناك فلاح بسيط يعيش مع زوجته وبنته (جميلة).

توفيت الأم بعد فترة وجيزة، وبعد فترة الحداد تزوج الأب من امرأة ثانية وأنجب منها ابنة. 

كبرت الأختان، ولكن كانت الزوجة الثانية علاقتها  بجميلة سيئة غالباً، إنها دائماً تعاملها معاملة قاسيةً وسيئة ودائماً في شجار معاها.

جميلة كبرت، وهي فتاة ذات ملامح جميلة ورقيقة وقوام ملفوف، لكن زوجة أبيها لم تعتني بها أبداً وتتركها بثيابها المتهالكة والممزقة.

في ذلك الوقت كانت تشتري ملابس ابنتها الجديدة، وكانت دائماً تسمح لأبنتها أن تذهب لزملائها والأقارب وتذهب حفلات الزفاف في القرية.

أنما جميلة فقد مكثت في المنزل للقيام بالأعمال المنزلية وكل الأعمال الشاقة التي طلبت منها زوجة أبيها القيام به. 

ذات ليلة من الليالي جلست (جميلة) في حوش البيت وهي تبكي، لأن أغلب سكان القرية ذهبوا لمشاهدة أحتفال المولد الذي يقام في القرية كل عام. 

أما بالنسبة لها، فهي تزال تحتفظ بالمنزل بمفردها، وعندما سمعت البقرة التي قاموا بتربيتها في الحظيرة، بكاء (جميلةركضت إليها مسرعاً، قالت: مالك يا جميلة لماذا أنتي حزينة وتبكين؟ وما الذي تحتاجينه؟ 

قالت (جميلة): فتيان وفتيات الريف ذهبوا ليشهدوا أحتفال المولد، لكني أنا جالسةً لوحدي وزوجة أبي أمرتني بالقيام بالأعمال المنزلية ومنعتني من الخروج.

 بالإضافة أنني لا امتلك ثوباً مناسباً احضر به حفل زفاف أبنة خالي يوم الخميس المقبل.
هزت البقرة رأسها هنا وطلبت من (جميلة) أن تأتي إليها يوم الخميس ووعدتها بإعطاءها ثياباً جديد بشرط ألا تخبر أحداً. 

وذهبت جميلة في يوم الخميس إلى البقرة بعيدًا عن أعين سكان المنزل، فقالت لها البقرة: أخلعي قرني اليمين يا جميلة واختاري الملابس التي تناسبك من الثياب الفاخرة، وقامت جميلة بالفعل عمل ذلك. 

ثم قالت البقرة لجميلة : اخلعي ​​قرني الشمال وأختاري الحذاء والإكسسوارات كالقلائد والأقراط والخواتم وغيرها من الأشياء التي تناسبك، ثم ضعي الثياب القديمة في قرني وأعيديها حتى تعودي.

ارتدت (جميلة) ملابسها ومشطت شعرها الطويل، قبل أن تذهب جميلة لحفل الزفاف قالت لها البقرة: بعد أن يذهب الجميع لحفل الزفاف أذهبي أنتي أيضاً، وقبل أن تعود أختك وزوجة أبيك، يجب عليك أيضًا العودة وافقت جميلة 

وذهبت جميلة وحضرت حفل زفاف ابنة خالها ولكن بسبب جمالها لم يتعرف عليها أحد، إذاً كانت أجمل واحدة في حفل الزفاف والتي زادها جمالاً هو الثياب الفاخرة التي أرتدتها.

 ثم بعد ذلك عادت (جميلة) إلي البيت وعادت الثياب والحذاء والأكسسورات في قرني البقرة، وكأن شيئًا لم يحدث .

لكنها كادت أن تطير من الفرح، وظهر تعبير السعادة على وجهها إنها ممتنة لمساعدة البقرة وشكرتها كثيراً، وهنا كانت الكارثة.....؟


لتكملة باقي القصة ومعرفة أهم الأحداث بها تابعنا علي موقعنا ليوصلك ما هو جديد. 

بقلم / آيه حسن





تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة