U3F1ZWV6ZTExMjYwODI0NDI2NDcyX0ZyZWU3MTA0MzAxNzgxMjE1

مرض التوحد عند الاطفال أسبابه , أعراضه , علاجه

يتعرض الأطفال في بداية أعمارهم للعديد من الأمراض أبرزها والابشع سمعة بينهم هو مرض التوحد!
فما هو مرض التوحد ؟ , ولماذا اتخذ تلك السمعة السيئة ؟, ما هي أسبابه ؟, وما هي سبل العلاج؟.

هذا ما سوف نتعرف عليه في هذه المقالة ...
مرض التوحد عند الاطفال

أولا : ما هو مرض التوحد عند الأطفال ؟

يسمى طبيا اضطرابات في الطيف الذاتوي (Autism Spectrum Disorders) تظهر أعراضه فى الرضاعة وقبل بلوغ الثلاث سنوات غالبا .
يؤثر المرض على قدرة الطفل في إنشاء علاقات مع المحيطين به.

ثانيا : ما هي أعراض مرض التوحد لدي الأطفال؟

يتأثر الأطفال المصابون بمرض التوحد فى ثلاث نقاط

السلوك.

القدرة على إنشاء علاقات اجتماعية.

اللغة.

أولا السلوك

الطفل المتوحد عندما تناديه باسمه لا يستجيب عادة يبدو كأنه لا يسمعك تماما .
عادة ما يعاني طفل التوحد من فرط الحركة كما انه يقوم بحركات بشكل مكرر كأن يقوم بهز قدمه او التلويح، لديه حساسية من الصوت، او الضوء، او اللمس، كما انه لا يشعر بالألم بالشكل المعروف.

ثانيا القدرة على إنشاء علاقات

طفل التوحد يظهر عليه بعض الأعراض التي تقف حاجز بينه وبين المحيطين به فمثلا :-

هو لا ينظر فى عين من يحدثه على الاطلاق، وهو لا يحب القبلات والاحضان او اى تلامس جسدي بينه وبين المحيطين به

تلك الأشياء هى التى تسبب انجذاب بين البشر بعضهم البعض وهي تلك الأشياء التي حرم منها طفل التوحد، كما انه يلعب وحده فى عالم خاص به .

ثالثا اللغة

  • يعانى من صعوبة فى نطق الكلمات أو تكوين جمل .
  • فهو عادة ما يتحدث فى سن متأخرة عن المماثلين له في السن .
  • حتى فى نبرة صوته نفسها عادة ما تكون غريبة باردة مقطعة او غنائية أو كما يتحدث الانسان الآلي.
  • لا يبادر الى التكلم ولا يكمل محادثة لنهايتها .
  • يكرر بعض العبارات أو الجمل فى غير محل استعمالها.

ثالثا : أسباب مرض التوحد عند الأطفال 

  • أسباب وراثية
  • البيئة المحيطة
  • أسباب أخرى

اولا : اسباب وراثية

تعد الجينات اهم واكثر اسباب حدوث مرض التوحد عند الاطفال فالاضطرابات الجينية تعد عامل اساسى فى انتقال مرض التوحد من جيل لجيل
كأن يكون أحد الآباء حاملا لجين يسبب التوحد فينقله لأطفاله .
كما أن مرض ضمور العضلات وهو مرض وراثى قد يسبب التوحد لدى الأطفال .
وجود الجينات المسئولة عن متلازمة ريت ايضا قد تسبب التوحد.

ثانيا البيئة المحيطة

أرجع بعض الباحثين مسئولية حدوث التوحد في بعض الأطفال لأسباب بيئية فمثلا:ـ
حدوث عدوى فيروسية تعد عامل محفز لحدوث التوحد .
كما أن تلوث الهواء يعد محفزا قويا لحدوث مرض التوحد عند الاطفال.

ثالثا أسباب أخرى

يعتقد بعض الباحثين ان وجود مضاعفات اثناء المخاض او الولادة قد يتسبب فى حدوث مرض التوحد.
أو حتى ولادة الطفل اقل من رفاقه فى الوزن او اقل من الطبيعى قد يكون له تأثير.
يبحث العلماء إن كان لجهاز المناعة دور في حدوث أو منع حدوث مرض التوحد.

رابعاً : علاج مرض التوحد عند الأطفال

فى البداية يجب العلم أنه لا يوجد علاج تام لمرض التوحد لكن يوجد مجموعة علاجات متنوعة مختلفة متعددة لكنها غير تامة، لكن الطبيب يختار العلاج الذي يراه مناسبا للحالة

يعتمد علاج التوحد على 3 محاور

  • العلاج السلوكى
  • العلاج التربوى
  • العلاج الدوائي

اولا العلاج السلوكى

حيث ان التوحد يؤثر في المقام الأول على سلوك الطفل فإن الأطباء اختاروا علاج سلوك الطفل بشكل أولى بحيث يعلمونه مهارات جديدة للتواصل مع الآخرين.
كما يعلمونهم طرق جيدة للتفاعل فى بعض المواقف .

ثانيا العلاج التربوى

وهو يعتمد على استحداث برنامج شديد التنظيم لحياة الطفل هدفه تحسين وتطوير مهاراته السلوكية واللغوية وزيادة قدرته على التواصل مع محيطه.
ويعتمد هذا النوع من العلاج على توفير فريق من المختصين وتعليم الأبوين كيفية التعامل مع أطفالهم المصابين بالتوحد.

ثالثا العلاجات الدوائية

وهذه مسئولية الطبيب لاختيار النوع الافضل والمناسب لحالة الطفل المريض .

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة