U3F1ZWV6ZTExMjYwODI0NDI2NDcyX0ZyZWU3MTA0MzAxNzgxMjE1

تنظيم مواعيد الرضاعة الطبيعية ..كل ما يتعلق بالرضاعة بالتفصيل

 دائما ما تبحث الام بعد الولادة عن الطريقة الصحيحة التي تضمن بها التغذية السليمة لطفلها حديث الولادة، وتبدأ الأم في السؤال عن كيفية تنظيم الرضاعة  الطبيعية لطفلها؟ وعدد المرات الممناسبة والكافية لإشباعه؟ .ولذلك سنقدم لكي عزيزتي الأم في هذه المقالة شرحاً مفصلاً عن كل ما  يتعلق بالرضاعة، 

تنظيم مواعيد الرضاعة الطبيعية ..كل ما يتعلق بالرضاعة بالتفصيل

محتويات المقالة 

1- تنظيم مواعيد الرضاعة الطبيعية

2- وضعيات الرضاعة

3 - مدة الرضاعة من كل ثدي لحديثي الولادة

4- فوائد الرضاعة الطبيعية 

5- هل يمكن الاحتفاظ بحليب الثدي؟

6- هل فعلا الرضاعة الطبيعية تقي الأم من الأمراض؟

تنظيم مواعيد الرضاعة الطبيعية

تنظيم مواعيد الرضاعة لطفلك منذ الأسابيع الاولي من الولادة امر مهم للغاية ، فهو يساعدك في تغذية طفلك بطريقة سليمية وصحية، كما أن تنظيم الرضاعة الطبيعية لطفلك يساعده علي اخذ كفايته من الحليب، ويساعد في حل العديد من المشاكل المتعددة والتي قد تواجه صغيرك في اسابيعه الاولي، كالشعور بعدم الشبع، والبكاء المستمر، والاحساس بالخوف، ومن هنا يجب عليكي تنظيم مواعيد إرضاع طفلك وذلك بأتباع طرق بسيطة سنسردها لك في السطور التالية:-

1-  لا ترضعي صغيرك بمجرد بكائه : معظم الأمهات يلجأن الي ارضاع الطفل بمجرد قيامه بالبكاء، وهذا امر خاطئ، فقد يبكي الطفل لأسباب اخري غير الجوع فقد يكون مريضاً او حفاظته مبتله، او يشعر بالخوف وعدم الأمان، فيجب التأكد من هذه الامور جيداً فقد تكون سبب في بكائه.

2- إرضاع الصغير كل ساعتيت : من الامور الهامة والتي تساعد في تنظيم مواعيد الرضاعة لطفلك هي  إرضاعة كل ساعتين وهي مدة تقديرية قد تطول او تقصر فلا نجبرك علي الالتزام بها فليس معني ذلك ان تتركي الطفل يبكي من الجوع حتي انقضاء مدة الساعتين، لكن هو نوع من التنظيم يساعدك في تنظيم مواعيد الرضاعة، فعند بكاء الطفل والتأكد من عدم بكائه من الخوف او بلل في حفاظته، يجب ملاحظة الطفل إذا ما قام بمص أصابعه او قبض علي يديه او قام بالبكاء حتي بعد تغيير الحفاظة فيجيب إطعامه فوراً فهذا بكاء جوع .

3- حاولي إرضاع الصغير حتي يشبع: خصوصاً وقت الغفوة ليلاً، فعند صحيان الطفل  من النوم قومي بإرضاعه حتي يشبع لضمان نومع بصوره هادئة لفترة أطول، وحتي تستطيعي النوم لفترة اطول ايضاً.

4- الانتباه لفترات النمو المختلفة للطفل وعلاقتها بالرضاعة : ينمو الطفل يوماً بعد يوم ويحتاج الي كمية أكبر من الحليب، وهذا يجعله يستيقظ كثيراً اثناء نومه ليلاً او في القيلولة، لشعوره بالجوع ، وأهم الفترات التي يحتاج فيها الصغير الي كميات كبيرة من الحليب لزيادة معدلات النمو لديه، 7-10 أيام ، 2-3 اسابيع ، 4 أسابيع ، 3 أشهر ، 6 أشهر ، 9 أشهر.

5- إستخدام مضخة الثدي بعد الإرضاع : الرضاعة كل ساعتين قد تقلل من كمية الحليب في الثدي لديك، ولذلك ينصح دائما باستخدام مضخة الثدي، فبالإضافه الي أنها تساعد الثدي علي زيادة إدرار الحليب ، فهي مفيدة جدا فستمكنك من الأحتفاظ باللبن لمدة قد تصل الي 6 ساعات في درجة حرارة الغرفة، والي يوم كامل في الثلاجة، وهو ما يساعد علي استخدامها عند الخروج بالطفل من المنزل.

6- استخدمي المضخة قبل النوم : إذا كان طفلك ينام فترة طويلة ليلاً ، فقد تقل كمية الحليب في الثدي، او قد يسبب زيادة اللبن في الثدي الي وجود احتقان، ولذلك ينصح بأستخدام مضخة الثدي وذلك لحث الثدي علي إفراز المزيد من الحليب .

7-  إيقاظ الطفل لإرضاعه ليلاً : من الامور الهامة والتي ينصح بها أخصائيى الرضاعة الطبيعية ، هي إيقاظ الطفل في اليلل خصوصاً اذا كان نومه طويلاً يتعدي الساعتين ، فهذا الامر هام جدا لنمو طفلك كما انه مهم ويحفز الغدد اللبنية في الثدي حتي تقوم بإفراز المزيد من الحليب.

وضعيات الرضاعة

هناك العديد من الوضعيات الطبيعية للرضاعة يمكن للأم  اختيار ما يناسبها ويناسب طفلها من هذه الوضعيات  واليكم هذه الوضعيات :-
1- وضع المهد 
 وهو أكثر الوضعيات شيوعاً بين الأمهات، حيث تجلس الام علي مقعد وله مسند، وهي تحمل طفلها علي زراعها الايسر إن كان سترضعه من ثديها الايسر، أو تحمله علي ذراعها الايمن إن كانت سترضعه من ثديها الأيمن، ويمكن أن تضع الام مسند او وسادة تحت كوعها الذي تحمل به طفلها لمزيد من الراحة ، ثم تقوم الام برفع رأس طفلها ليصل فمه الي ثديها، ثم تمسك بالمنطقة الداكنة حول الحلمة وتوجهها نحو فم الرضيع .
2-  المهد المعكوس 
هو وضع مناسب جداً للأمهات خصوصاً الجديدات ،تجلس الام علي مقعد مريح وتحمل طفلها علي ذراعها الايمن إن كانت سترضعه من  ثديها الأيسر والعكس، ثم تثبت رأس طفلها بكف يديها التي تحمله بها، وباليد الأخري تمسك ثديها وتوجهه نحو فم الطفل ليتمكن من الرضاعة، ملحوظة الام لا تنحني في هذا الوضع بل تقوم برفع طفلها الي ثديها كي ترضعه.
3- وضع الكرة
هذا الوضع مناسب جدا عند الولادة القيصرية فهو مريح للأم ولا يرهقها ولا يشعرها بالتعب في منطقة الفتح ، كما أنه مناسب للأمهات ذات الثدي الكبير، وفيه تقوم الأم بحمل الطفل بذراعها الايمين عند إرضاعه من الثدي الايمين ، وبالذراع الايسر عند إرضاعه من الثدي الايسر، ثم تقوم الام بثني الكوع وإسناد رأس الصغير بيدها وتوجيهه الي ثديها ، ويمكن للأم لزيادة الراحة وضع وسادة أسفل الطفل.
4-الاستلقاء جانباً
وهو الوضع المحبب لكل الامهات في فترة الليل وعند بكاء الطفل ليلاً من الجوع ، حيث تقوم الام بالاستلقاء ناحية الطفل ، ثم تقوم بتوجيه فم الطفل إلي الثديبإحدي اليدين، وباليد الأخري تقوم بسند ظهر الطفل، وبعد الانتهاء تقوم الأم بإرجاه الطفل الي سريره.
5- وضع الكرة للتوأم
هو الوضع المناسب في الأشهر الاولي لولادة التوأم ، حيث أن حجمهما يكون صغيراً في معظم الأحيان، وفيه تقوم الام بحمل كل صغير علي ذراع وتوجه فم كل  صغير نحو الثدي المقابل له، ويمكن الاستعانة بوسادة لرفع  الطفلين الي الثدي ومن المفضل جلوس الام علي مقعد مريح.
6- وضع شبه المتكئ
هو من الاوضاع المناسبة في حالة الولادة القيصرية، وأيضاً في حالة كون طفلك يجد صعوبة في الإمساك بالحلمة في الايام الاولي من الولادة، وفيه تكون الأم متكئة علي سرير، وخلفها وسادةمريحة، ويساعدها أحد أفراد المنزل في   حمل الطفل وتوجيهه نحو الثدي، بحيث تكون قدم الطفل بعيدة عن مكان الجرح .

مدة الرضاعة من كل ثدي لحديثي الولادة

قد تصل المدة اللازمة لإرضاع طفلك في الفترة الأولي من الولادة الي ما يقرب من 45 دقيقة، والسبب في هذه المدة الطويلة أن الطفل يكون قليل النشاط ولا يستطيع الرضاعة بسهولة.
وفي بداية الولادة ينبغي أن يتم إرضاع الطفل من أحد الثديين، ويستمر الإرضاع حتي ينام الطفل، ثم يتم نقله إلي الثدي الآخر وتستمر الام هكذا حتي يشبع الطفل ويتوقف عن تناول الحليب.
ومعظم الأطفال يتغذون من كلا الثديين، لكن البعض يكتفي بالرضاعة والشبع من ثدي واحد فقط، ووخلال الأيام الاولي قد يرضع الأطفال حديثو الولادة كل ساعة، وقد تصل الي عدة مرات في الساعة الواحدة، خصوصاً في فترة المساء ، وهنا ننصح الام بأن لا تشعر بالقلق حيال ذلك فكل هذا ستم علاجه من خلال تنظيم مواعيد الرضاعة الطبيعية كما تحدثنا في المقالة، وهنا يجب ان ننوه أن الرضعات الاولي للطفل هي تعتبر أهم وجبات سيتناولها في حياته، فعقب الولادة مباشراً ينتج الثديين كميات صغيرة من الحليب الشفاف المائل للصفرة، ويسمي بلبن " السرسوب " وهو مهم جدا لصحة الطفل فهو يحتوي علي البروتين ، والدهون ، والفيتامينات، والمضادات الحيوية ، والتي تساعد طفلك وتحميه من البكتيرياوالأمراض.

فوائد الرضاعة الطبيعية 

للرضاعة الطبيعية العديد من الفوائد لطفلك نستعرض منها ما يلي: - 
1- زيادة مناعة الطفل 
2- الحماية من الأمراض والبكتيريا 
3- تقلل من الأزمات التنفسية للطفل وأمراض الربو عند بلوغه سن ال3 سنواتوذلك بنسبة قد تصل الي 37 %
4- الوقاية من متلازمة موت المهد المفاجئ
5- يحتوي حليب الام علي بكتيريا مضادة تحمي الطفل من التهاب المعدة والأمعاء، نزلات البرد، الالتهابات الصدرية، التهابات الأذن
6- تحمي الرضاعة الطبيعية الطفل من الأكتئاب
7- تختلف نكهه حليب الام بأختلاف الأكلات التي تتناولها وبذلك يساعد الطفل علي تقبل الاطعمة بمختلف أنواعها بعد مرحلة الرضاعة .

هل يمكن الاحتفاظ بحليب الثدي؟

نعم.. يمكن الاحتفاظ بحليب ثدي الأم وإعادة استخدامه لكن بشروط للحفظ يجب عليكي معرفتها :-

1- يمكن حفظ لبن الثدي لكن في حافظات معقمة بالثلاجة ، وفي درجة حرارة 4 لمدة 5 أيام، وإذا لم تكوني متأكدة من درجة تبريد ثلاجتك يمكن الاحتفاظ باللبن بالثلاجة لمدة اقصاها 3 أيام.

2- للإحتفاظ بالحليب لمدة طويلة قد تصل الي 6 أشهر ، يجيب عليكي أن تقومي بتخزينه في الفريزر داخل صينية مكعبات الثلج، وقومي بتغطيتها جيداً، وعند استخدام اللبن مرة أخري يتم تذويبه داخل الثلاجة وأستخدامه لمدة 24 ساعة فقط.

3- عدم إعادة تجميد اللبن مرة اخرى، فهذا يضر طفلك وسيشعر بالم في معدته، 

4- ال تقومي بتسخين الحليب بعد خروجه من الفريزركأستخدام الميكرويف ، فهذه الطريقة تفقد الحليب العناصر الغذائية الموجودة به من فيتامينات ودهون وبروتينات ومضادات حيوية، بالاضافة الي أنه قد يحرق لسان الطفل.

5- بعد الانتهاء من فك تجميد اللبن وإرضاع الطفل قومي بالتخلص من اي حليب زائد بعد الإرضاع ولا تعيدي إستخدامه مرة أخرى.

هل فعلا الرضاعة الطبيعية تقي الأم من الأمراض؟

بعد الحديث عن فوائد حليب الام للجنين إليكم المفاجأة .. فالرضاعة الطبيعية قد تقي الأم أيضا من الأمراض !! نعم .

فبحسب دراسة أجراها معهد البحوث الطبية بأستراليا، فان الامهات التي تقوم بإرضاع الطفل رضاعة طبيعية، لديها فرصة بنسبة 11% لعدم الإصابة بسرطان الرحم مقارنة بالامهات التي ترضع أطفالهن رضاعة غير طبيعية.

كما أن هناك دراسة أخرى نشرت من مركز السرطان للأبحاث في بريطانيا أكدت أن الرضاعة الطبيعية تقلل من نسبة الإصابة بسرطان الثدي.

وكشف موقع مركز الوقاية من الأمراض الأمريكي ، أن الرضاعة الطبيعية تقلل من نسبة الإصابة بسرطان المبيض.

 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة