U3F1ZWV6ZTExMjYwODI0NDI2NDcyX0ZyZWU3MTA0MzAxNzgxMjE1

سيدة «الشات الإباحي» لا يطبق عليها «حد الزنا» تعرف علي الواقعة بالتفصيل..

سيدة «الشات الإباحي» لا يطبق عليها «حد الزنا» تعرف علي الواقعة بالتفصيل..

سيدة «الشات الإباحي» لا يطبق عليها «حد الزنا» تعرف علي الواقعة بالتفصيل..

أكتشف زوج بالصدفة خيانة زوجته الاربعينية له، عن طريق ارسالها لمحادثات جنسية وصور عارية لشاب يبلغ من العمر 24 عاما عبر تطبيق " الواتس آب " وقام الزوج علي الفور بإقامة قضية زنا ضد زوجته، وقدم محضراً رسمياً بالواقعة مستدلاً بالصور والمحادثات و1لك بقسم شرطة حلوان ، وبدأ علي الفور رجال الشرطة تحرياتهم واستدعاء الزوجة لسماع أقوالها.

واليكم حكم الشرع فيما فعلته الزوجة

أوضح الدكتور " محمد وهدان " الداعية الإسلامي رئيس قسم الإعلام بجامعة الازهر كلية الدراسات الإسلامية ، أن ما فعلته الزوجه يعد زنا وخيانة للزوج طبقاً للشريعة الإسلامية .
واستدل الدكتور " محمد وهدان " بالحديث النبوي " إن الله كتب علي ابن آدم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة، فالعين تزني وزناها النظر، واليد تزني وزناها اللمس ، والرجل تزني وزناها الخطي، والفم يزني وزناه القبل ، والنفس تزني تمني وتشتهي والفرج يصدق ذلك أو يكذبه " صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم.

الزنا درجات

تابع الدكتور " محمد وهدان " رئيس قسم الاعلام بكلية الدراسات الاسلامية بجامعة الازهر قائلاً " أن الزوجة آثمة ويجب عليها الإستغفار، ولا يطبق عليها حد الزنا بالجلد مبرراً ذلك " ان الزنا درجات والزوجة عملت نوع من انواع الزنا ، وعليها أن تتوب الي الله ، ويطبق عليها القانون ".

تفاصيل القضية

بعد اكتشاف زوج خيانة زوجته بمنطقة حلوان عن طريق ارسال رسائل جنسية وصور عارية لشاب عن طريق تطبيق الواتس آب قام الزوج بتحرير محضر بمديرية القاهرة ، أتهم فيه زوجته بالزنا، مع شاب في المرحلة الثانية يصغرها ب24 عاماً، وأوضح الزوج ان زوجته تتبادل مع الشاب الصور العارية والفيديوهات الجنسية غبر تطبيق " الواتس أب" وقيامه بضربها بعد أكتشافه لخيانتها ، علي حد قوله ، مما دفع الزوجه الخائنة لتحرير محضر أيضا ضد زوجها ، وبحسب الزوج ، فأنه قد عليم بأمر المحادثات بالصدفة أثناء قيامة بإجراء مكالمة هاتفيه من هاتف زوجته فوجئ بالصور العارية لها وبعد فتح تطبيق الواتس آب وجد أنها علي علاقة بشاب ويتبادلان الصور العارية والفيديوهات الجنسية .

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة